الثلاثاء, 9 ربيع الآخر 1442 هجريا, 24 نوفمبر 2020 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف شاغرة بمسمى “مساعد إداري” للرجال والنساء بجامعة الملك سعود

أخبار الجامعات

جامعة حفر الباطن: إقرار “3” دراسات عليا.. والعمل على إنهاء الهيكلة الخاصة

أخبار الجامعات

“التعليم” تعتمد التعليم المدمج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد في المرحلة المقبلة

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تعلن بدء التسجيل في برامج معهد الإدارة العامة لشاغلي الوظائف التعليمية

أخبار وزارة التعليم

وزير التعليم: سنزيد من مستوى الجاهزية للتعليم عن بُعد من خلال إجراءات تصحيحة

أخبار وزارة التعليم

“تطوير التعليم” تعلن توفر وظائف شاغرة بمسمى “مساعد إداري وأخصائي”.. هنا رابط التقديم

أخبار الوظائف

ترقية الدكتور “الأحمدي” إلى درجة “أستاذ” بالجامعة الإسلامية

أخبار الجامعات

هنا.. جدول دروس الحصص اليومية لجميع المراحل والمواد من الأسبوع الثالث عشر

أخبار وزارة التعليم

“التعليم” تنهي تعديل توزيع الدرجات في نظام نور وفقاً لاختبارات التعليم عن بُعد

أخبار وزارة التعليم

وفاة موظفة “دهساً” بمواقف جامعة الملك عبدالعزيز

أخبار الجامعات

“التعليم” تفتح باب التقديم للراغبين بتحوير وظائفهم وفق اللوائح والتعليمات

أخبار وزارة التعليم

إنفوجرافيك.. مواعيد اختبارات الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

الصور
المشاهدات : 2566
التعليقات: 0

“مختص تربوي” لأولياء الأمور: لا تقدموا الحلول لابنائكم أثناء الاختبارات عن بُعد لهذه الأسباب

“مختص تربوي” لأولياء الأمور: لا تقدموا الحلول لابنائكم أثناء الاختبارات عن بُعد لهذه الأسباب
https://almaydanedu.net/?p=707766
صحيفة الميدان التعليمي
مرزوق البشري
تشهد البيوت السعودية هذه الأيام حالة استنفار من الأسر والطلاب، وذلك نظراً لحلول فترة الاختبارات التي تعد الأولى من نوعها عبر التعليم الإلكتروني وعن بعد.
وتعد التجربة هي الأصعب على الطلاب والطالبات وخاصة على المرحلة الابتدائية، وفي هذا الوقت نلاحظ أن الأسرة متواجدة مع أبنائها تساعدهم على عملية الاستذكار وتحفزهم وتشجعم لنيل أعلى الدرجات.
وقدم المختص التربوي عبدالله أبو طالب هزازي، عدة تنبيات وتوجيهات لأولياء الامور، حيث قال: يلجأ بعض أولياء الأمور لقراءة أسئلة الاختبارات للطلاب بحجة عدم قدرة الطالب على القراءة، والبعض يشرح الأسئلة ويقرب الحلول، وفي حال اختيار الطالب لإجابة خاطئة يتم تنبيه الطالب ومطالبته بإعادة الاختيار والتفكير من جديد في الحل، وهذا التصرف يجعل الطالب اتكاليًا، ويحرمه من الاستفادة من هذه التجربة، ويقلل من مستوى مسؤولية التعلم لدى الطالب.
وأضاف هزازي: ومن التصرفات الخاطئة أيضًا تهويل موضوع الاختبارات سواء من الأسرة أو من المعلمين وجعل الاختبارات نهاية المطاف وأنها الحكم النهائي على مستوى الطالب أو الطالبة، أقصد اختبارات الفترات، مما يجعل الطالب يخاف ويشعر بعدم الثقة أثناء الحل.
ودعا هزازي، أولياء الأمور والمعلمين والمعلمات بأنهم يطمئون أبنائهم بعدم تهويل من مسألة الاختبارات ولا نجعلها بنفس الوقت قضية عابرة غير هامة، مشيراً إلى تحقيق التوازن في هذه المواقف، مؤكدا على أهمية دور المعلم والمعلمة في إيضاح فكرة الهدف من الاختبارات.
واستحسن هزازي، بالتجربة، حيث قال: كم هو رائع أن نجعل الطالب يخوض هذه التجربة بمفرده ويكون هو المسؤول عن هذه الاختبارات وحلها، وعن النتائج المترتبة عليها.
وأردف لولي الأمر: دعه يخطئ ويتعلم من خطئه، دعه يتعثر ويقف من جديد، ساعده على تنظيم جدول استذكاره، اشرح له ما أشكل عليه، ادعمه وحفزه بالكلمات وبالماديات، دله على طرق حل الاختبارات ودربه عليها، أحطه بالدعوات بالتوفيق والنجاح، حتى إذا حلت الاختبارات سلمّه الراية وقل له أنت لها.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>