الأربعاء, 13 ذو القعدة 1442 هجريا, 23 يونيو 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

توفر وظائف تعليمية وإدارية وصحية للرجال والنساء بالهيئة الملكية بالجبيل

أخبار الوظائف

السعودية تشارك في اجتماع مجموعة العشرين لمناقشة التعليم المدمج واستخدام التقنية لدعم التعليم الحضوري

أخبار وزارة التعليم

الجامعةُ مصنعُ الوعي

المقالات

توجيهات للجهات الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلبات التقاعد لهذا السبب

أخبار عامة

فتح باب القبول للطلاب والطالبات في برامج الدراسات العليا بجامعة الحدود الشمالية

أخبار الجامعات

“التعليم” تنفذ برنامجاً لقياس أسبوعي للفهم القرائي لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية

أخبار وزارة التعليم

“التدريب التقني” تعلن بدء التقديم على مسابقة الوظائف التدريبية للرجال والنساء

أخبار الوظائف

“الموارد البشرية”: احتساب أجر الإجازة السنوية شاملاً جميع البدلات

أخبار عامة

“التعليم” تبدأ تنفيذ برامج ومبادرات تعليمية وتدريبية للطلاب والطالبات خلال الإجازة الصيفية

أخبار وزارة التعليم

بالفيديو.. كيف تختار تخصصك الجامعي؟

الفيديو

ضوابط مشددة لدمج التعليم الإلكترونى فى الفصول الدراسية.. تعرّف عليها

أخبار وزارة التعليم

جامعة حائل تعلن نتائج التحويل الداخلي للطلاب والطالبات بين مختلف التخصصات

أخبار الجامعات
المشاهدات : 4540
التعليقات: 0

التعلم القائم على الاكتشاف

التعلم القائم على الاكتشاف
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=707891

طريقة التعلم بالاكتشاف تلاقي استحساناً كبيراً من قبل المعلمين ، وخصوصاً معلمي المواد العلمية لما تضمنه من تفاعل للطلاب، كما أنها أكثر متعة من طريقة الإلقاء أو العرض أو المحاضرة.

تعتبر طريقة التعلم بالاكتشاف ليست جديدة في ميدان التربية والتعليم، فقد سبق أن تطرق لها العديد من العلماء بالتربية ومنهم سقراط ،برونر ،جاك،أفلاطون و اخيراً سبنسر.

يعتبر برونر هو مؤسس التعلم بالاكتشاف في عقد الستينيات من القرن العشرين، حيث يشير إلى أن ” ممارسة الفرد للاكتشاف بنفسه تعلمه الحصول على معلومات بطريقة تجعل هذه المعلومات ملائمة لحل المشكلات”.

كما يحث برونر على التمسك بتطبيق شعار هذه الحركة الفلسفية وهو أننا “يجب أن نتعلم بالممارسة “.

تطرق سقراط للتعلم بالاكتشاف من خلال الطريقة الحوارية في التعليم، حيث كان يُوجِّه سلسلة من الأسئلة، ومن خلال الأجوبة يكتشف المتعلم بمساعدة معلمه ما قد وقع فيه من أخطاء، فسقراط يرى أن التعليم يكون عبر إثارة الطلاب بالعديد من الأسئلة التي توجههم نحو اكتشاف الحلول الذاتية وحل المشكلات، بدلاً من اعتماد أسلوب التلقين.

يقول روسو حول التعلم بالاكتشاف: ” ضعوا الأسئلة في متناول التلميذ ودعوة يجيب عليها، ويكتشف العلم بدلاً من أن يحفظه وعندئذ سوف يستعمل عقله بدلاً من أن يعتمد على عقل غيره”.

يحث جاك روسو إلى ضرورة تعويض التوجيهات والتعليمات التي يتلقاها المتعلم بنوع من الحرية، لجعل المتعلم يدرك الحقيقة بنفسه بدل تلقيها جاهزة.

ويوصى أفلاطون باعتماد طريقة المناقشة والحوار والجدل عبر الاكتشاف والاستقصاء؛ لتنمية جوانب عقلية متعددة كالاستنتاج والاستدلال.

ويشدد سبنسر على ضرورة مد المتعلم بأقل قدر ممكن من المعلومات،ثم نتركهم بعدها يكتشفون الحقائق بأنفسهم، عبر أسئلة موجهة أو عبر أسئلة واستدلالات يصلون إليها لوحدهم، ولهذا اهتم سبنسر بطريقة التدريس الاستقرائية (أي تتبع الحالات الخاصة وصولاً إلى الحكم أو الحالات العامة).

ومن أهم خصائص التعلم بالاكتشاف هو اعتبار المتعلم محور العملية التعليمية التعلمية وهو مطلب القرن 21، حيث يمكننا ضمان إيجابية المتعلم ونشاطه بشكل فعال في التعلم بالاكتشاف وبذلك يسهم في اثارة الدافعية الداخلية للتعلم فيصبح المتعلم منتج للمعرفة وليس مستهلكاً لها، فالتعلم بالاكتشاف يهتم بالعمليات العقلية و التفكير العلمي والتحليل والاستنتاج والوصول لحل المشكلات للمواقف التعليمية التي يمر بها والتى تكون مشابهة للمواقف اليومية للمتعلم معتمد في ذلك على التجريب و التفكير العلمي أكثر من الاعتماد على العرض النظري كما يتميز التعلم بالاكتشاف الاهتمام بالأسئلة المفتوحة أكثر من الاهتمام بالإجابات.

هناك ثلاث أنواع للتعلم بالاكتشاف :الموجه وشبه الموجة والحر.

التعلم بالاكتشاف الوجة: يقوم المعلم بتوجيه المتعلمين عبر تعليمات يشترط فيها أن تكون كافية لضمان حصولهم على خبرة جيدة، خبرة تؤكد لنا نجاحهم في استخدام قدراتهم العقلية؛ للوصول إلى القوانين أو المفاهيم أو المعلومات المطلوب منهم اكتشافها، وهذا الأسلوب مناسب لمتعلمي المراحل التعليمية الأولى (الابتدائية) حيث يمثل أسلوباً تعليمياً يسمح لهم بتطوير معرفتهم من خلال خبرات عملية مباشرة.

أما التعلم بالاكتشاف الشبة موجه: يقوم المعلم بعرض المشكلة وتقديم بعض التوجيهات والتعليمات، لإعطاء المتعلمين مساحة أكبر من الحرية في اختيار طريقة الوصول إلى الحل باستعمال النشاط العملي والعقلي، كل حسب وتيرته وطريقة عمله.

والتعلم بالاكتشاف الحر:يكون بتوجيه المتعلمون بمشكلة معينة ثم تترك لهم حرية صياغة الفرضيات وتنفيذ التجارب؛ للتحقق منها بغية الوصول إلى حل وهو –بالطبع– يستلزم أن يكون المتعلمون قد مارسوا وتدربوا على النوعين السابقين من الاكتشاف.

طرق تطبيق التعلم بالاكتشاف من خلال الاستقراء و الاستنباط.

طريقة الاكتشاف الاستقرائي (من العام) إلى (الخاص) وهي طريقة تبقى دراسة الأمثلة عمودها الفقري، حيث يتم بها اكتشاف مفهوم أو مبدأ ما من خلال دراسة مجموعة من الأمثلة المتعلقة بالموضوع، ويشمل هذا الأسلوب جزأين محورين: الأول هو الأدلة والحجج والبراهين والثاني هو الوصول إلى الاستنتاج، وتكمن العلاقة بينهما في كون الدلائل والبراهين الوسيلة الوحيدة للوثوق بالاستنتاج لنخلص منه إلى التجريد والتعميم.

أما طريقة الاكتشاف الاستدلالي (الاستنباطي) استناداً إلى معلومات سبق دراستها و باستعمال الاستنتاج المنطقي، يتم التوصل إلى التعميم أو المبدأ المراد اكتشافه، ويبقى مفتاح نجاح هذه الطريقة هو صياغة سلسلة من الأسئلة الموجهة تعمل على قيادة الطلبة إلى استنتاج المبدأ أو المفهوم قيد الدرس بدءاً من الأسئلة السهلة وغير الغامضة وصولاً إلى المطلوب.

التعلم بالاكتشاف القائم على المعنى: حيث يُوضع الطالب في موقف يتطلب حل مشكلة ما، حيث يشارك مشاركة إيجابية في عملية الاكتشاف، وهو على وعي بما يقوم به من خطوات متبعاً إرشادات وتوجيهات معلمه، أما التعلم بالاكتشاف الغير قائم على المعنى: يوضع فيه الطالب كذلك في موقف تحت توجيه معلمه دائماً، حيث يتبع الإرشادات دون فهم لما يقوم به من خطوات، ودون فهم للحكمة في تسلسلها أو في مغزاها.

أما دور المعلم في التعلم بالاكتشاف أن يقوم بتحديد المفاهيم العلمية والمبادئ التي سيتم تعلمها ثم طرحها على شكل تساؤل أو مشكلة، وتوفير وإعداد المواد التعليمية اللازمة لتنفيذ الدرس، صياغة المشكلة على شكل أسئلة فرعية، تحديد الأنشطة أو التجارب التي سينفذها المتعلمون ومساعدة المتعلمين على تطبيق ما تعلموه في مواقف جديدة وتقويم أعمال المتعلم وتقديم التغذية الراجعة له.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>