الثلاثاء, 13 جمادى الآخر 1442 هجريا, 26 يناير 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تفتح باب الالتحاق ببرامج الدراسات العليا

أخبار الجامعات

“التعليم”: منصة مدرستي مشروع وطني مستمر وليس لمرحلة مؤقتة

أخبار وزارة التعليم

إنفوجرافيك.. مواعيد صرف رواتب موظفي الدولة 2021هـ

الصور

بالفيديو.. “التعليم” تعلن رسمياً: التعليم عن بُعد سوف يستمر حتى بعد انتهاء كورونا

الفيديو

“تقويم التعليم”: تخصصات اختبارات الرخصة المهنية رُوعي في بناء معاييرها المهنية التخصصية

أخبار عامة

توفر وظائف تعليمية وفنية شاغرة للرجال والنساء بجامعة الملك سعود

أخبار الوظائف

“التعليم” تدعو منسوباتها للتسجيل في المنصة الوطنية للقيادات النسائية.. هنا الرابط

أخبار وزارة التعليم

شقيق المعلم المتوفى أثناء درسه بمنصة مدرستي: لم يكن يعاني أي أمراض

أخبار المدارس

“التعليم”: حصر إلكتروني لشاغلي الوظائف على بندي العمال والمستخدمين

أخبار وزارة التعليم

بدء تسجيل الطلاب والطالبات المستجدين في الصف الأول الابتدائي.. هنا خطوات التسجيل

أخبار وزارة التعليم

إطلاق تطبيق مصحف مدرستي لمنهج القرآن الكريم للطلاب والطالبات.. هنا روابط التحميل

أخبار وزارة التعليم

شاهد.. طالب يواصل متابعة دروسه بمنصة مدرستي وهو يتلقى جرعات “الكيمياوي”

أخبار المدارس
المشاهدات : 1017
التعليقات: 0

مبتعثة وابنها يتخرجان بتخصص واحد في نفس اليوم من جامعة أمريكية واحدة

مبتعثة وابنها يتخرجان بتخصص واحد في نفس اليوم من جامعة أمريكية واحدة
https://almaydanedu.net/?p=708060
صحيفة الميدان التعليمي
متابعات

عدت وسائل إعلام أمريكية سيدة سعودية وابنها نموذجين فريدين في تقديم الدعم النفسي لمصابي كورونا مشيرة إلى أن الأم والابن استطاعا التخرج خلال ابتعاثهم معا حيث حصلت الأم على شهادة الدكتوراة في تخصص علم النفس وتخرج ابنها في مرحلة البكالوريوس من نفس الجامعة وفي التخصص نفسه.

وأكدت الدكتورة ريما الهويش في حديثها عن رحلتها العلمية وظهور الخبر في الصفحة الأولى لمجلة جامعة سانت ماري بالولايات المتحدة الأمريكية احتفاء بقصة نجاحها وتخرجها مع ابنها: إن وراء كل امرأة سعودية عظيمة حكومة سعودية عظيمة مشيرة إلى أنها وضعت هذه العبارة في أول صفحة ببحث التخرج لدرجة الدكتوراة عرفانًا منها بدور الملك سلمان وسمو وولي عهده الأمين تجاهها وتجاه جميع المبتعثين والمبتعثات بالخارج.

وأضافت: كانت فرحتي بحفل التخرج مع ابني عبد الرحمن لا توصف فرحا بإنجازه وفرحا بأن جهودي خلال ثماني سنوات من الغربة والجهد تكللت بالنجاح بتخرج أبنائي الذين من أجلهم حرصت على الدراسة في الخارج، لا أنسى فرحة عبدالرحمن وشعوره بالفخر ونحن نسير في جنبات الجامعة ونلتقط صورًا تذكارية والأقنعة تغطي وجْهينا.

وأكدت الدكتورة الهويش أن إنجازها خلال حياتها العلمية والعملية لم يكن محصورًا على شهادة الدكتوراة بل كانت خلال حياتها مستمرة في الإنجاز فقد عملت سابقا معلمة للمرحلة الابتدائيةوحصلت على الابتعاث الداخلي للحصول على الماجستير من جامعة أم القرى في تخصص الإرشاد النفسي ثم انتقلت للعمل كمحاضر في جامعة الملك عبدالعزيز وبعدها حصلت على التفرغ للابتعاث الخارجي للحصول على درجة الدكتوراة.

وفي السياق ذاته قال ابنها عبدالرحمن المغلوث: أمي ملهمتي الأولى كانت معي ومصدر دعمي وقوتي في جميع مراحل حياتي، كانت نموذجا للمرأة العصامية صاحبة الرؤية الثاقبة والهدف الواضح، لا أنسى كلمات تعلمتها منها فقد كانت تقول دائما إذا جربت طريقة لتحقيق هدفك ولم تنجح ابحث عن آخر واجعل لك عدة خطط فإن لم تتح لك الأولى جرب الثانية إلى أن تحقق هدفك ولاتتراجع وتأكد أن الله معك إذا بذلت الجهد، كنت أرى كلامها واقعا تطبقه وتعلمته منها دون أن تكرر توجيهاتها، وفقاً لـ”المدينة”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>