السبت, 19 جمادى الآخر 1443 هجريا, 22 يناير 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

ما الثمن الذي يدفعه الطلاب من إغلاق المدارس؟

المقالات

بدء التسجيل في برامج اللغة الإنجليزية المكثفة للطلبة والموظفين والباحثين عن عمل

الجامعات والكليات

تزامناً مع عودتهم حضورياً.. كيف يتم رصد الحالات المشتبه بها والمخالطة لطلبة الابتدائية؟

تدوينات عامة

جامعة الملك عبدالعزيز تعلن توفر وظائف إدارية وصحية وتقنية شاغرة للرجال والنساء

وظائف شاغرة

“وقاية”: لا يُشترط تحصين طلاب الابتدائي للعودة الحضورية.. وإلغاء الاصطفاف الصباحي

تدوينات عامة

“التعليم”: الاستعانة بالموجه ومعلم الموهوبين لسد العجز.. وتخصيص حصص للنشاط الطلابي

التعليم العام

“تعليم المدينة” يعلن تعديل توقيت الدوام المدرسي في جميع المراحل

التعليم العام

توفر وظائف “مراقبين ومراقبات” بهيئة تقويم التعليم والتدريب.. هنا رابط التقديم

وظائف شاغرة

“11” فئة من ذوي الأمراض مستثنون من الدوام الحضوري للفئة العمرية أقل من 12 عاماً

أهم التدوينات

بدء التسجيل في خدمة النقل المدرسي استعداداً لعودة الدراسة حضورياً لطلبة “الابتدائي”

التعليم العام

“مختصون”: “الصحة العالمية” تقر إمكانية الإلزام بتحصين الطلبة دون الرجوع لموافقة ولي الأمر

تدوينات عامة

“اليونيسيف”: قرار عودة الدراسة حضورياً يتوافق مع تقارير تحذر من استمرار إغلاق المدارس

أهم التدوينات
المشاهدات : 842
التعليقات: 0

مبتعث يكتشف علاجاً للخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان

مبتعث يكتشف علاجاً للخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان
https://almaydanedu.net/?p=711355
الميدان التعليمي
متابعات

نجح محمد حسن يوسف أبوورور، مبتعث للدكتوراه في مجال المناعة والسرطان في مركز الأبحاث الطبية التابع لجامعة موناش في ملبورن، أستراليا في اكتشاف علاج جديد لـ”Cancer associated fibroblasts” للخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان وذلك لمساعدة مرضى السرطان.

وقال محمد أبو ورور: “وجود هذه الخلايا يعتبر من أهم الأسباب في فشل استجابة المريض للعلاج الكيميائي، وتقوم أيضاً بحماية الأورام من هجوم الخلايا المناعية، ويرى الباحثون أن وجود هذا النوع من الخلايا في الأورام يرتبط مع سوء حالة مرضى السرطان”.

وأضاف: “في أحد أبحاثي العلمية قمت بتغيير هذه الخلايا جينياً باستخدام الجينات الفيروسية وعن طريق تقنية كريسبر كاس 9، وهي تقنية أحدثت ثورة في علم الوراثة لأنها تمكن من تغيير الحمض النووي للكائنات”.

وأوضح أنه يقوم حالياً بتجارب في مركز الأبحاث تحت إشراف الدكتورة آن فليتشر والدكتور ريمي روبرت، وأيضاً باختبار بروتينات “إنترلوكين 4 و 13” وتظهر النتائج بأنهم قادرون على تحويل الخلايا “الليفية المرتبطة بالسرطان” إلى خلايا حميدة تساعد على استدعاء الخلايا المناعية في الجسم.

وأشار إلى أن تجاربه على الفئران أظهرت نتائج مبهرة في علاج السرطان، حيث إن جرعة واحدة من بروتينات “إنترلوكين 4 و 13″ حققت نجاحاً كبيراً في تقليل نمو الأورام في الفئران.

وذكر أنه تمكن من نشر 4 أبحاث علمية في مجلات علمية مختلفة عن هذه الخلايا وعن وظائفها المتعددة في مساعدة الأورام في معركتها ضد الجهاز المناعي وكيف بالإمكان صناعة علاج جديد يستهدف هذه الخلايا .بالاضافة إلى أنه شارك بهذا البحث في الملتقى العلمي السعودي الخامس بسيدني تحت إشراف الملحقية الثقافية في أستراليا وحصل على المركز الأول في مجال الطب والعلوم الطبية، وفقاً لـ”المدينة”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>