الأربعاء, 12 محرّم 1444 هجريا, 10 أغسطس 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

رسمياً.. السماح بإسناد تدريس طلاب الصف الرابع الابتدائي للمعلمات

التعليم العام

مشكلات وتحديات بين معلم ومتعلم اللغة الإنجليزية

المقالات

إطلاق مشروع التدريب الصيفي الإلكتروني المركزي للمعلمين والمعلمات.. هنا رابط التسجيل

التعليم العام

مجلس شؤون الجامعات يصدر لائحتين أكاديميتين للمرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا.. هنا التفاصيل

الجامعات والكليات

رسمياً.. إعلان مواعيد اختبارات ‫الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات

أهم التدوينات

جامعة الملك فيصل تعلن توفر وظائف شاغرة على نظام العقود

وظائف شاغرة

توفر عدد من الوظائف التعليمية على وظيفة “معلم ممارس” بالجامعة الإسلامية

وظائف شاغرة

“تقويم التعليم” توضح شروط إصدار الرخصة المهنية للوظائف التعليمية

أهم التدوينات

مدارس التربية النموذجية العالمية تفتح أبوابها في مدينة الظهران

التعليم العام

جامعة الحدود الشمالية تُعلن فتح باب القبول لمرحلة البكالوريوس والدبلوم للعام القادم

الجامعات والكليات

9 برامج نوعية في المعسكر العلمي الصيفي بـ”تعليم عسير”

التعليم العام

“التعليم” تعلن بداية التقديم على “11547” وظيفة تعليمية بنظام التعاقد الرسمي

أهم التدوينات
المشاهدات : 1894
التعليقات: 0

قلق أسري ومطالبات بالعودة للتعليم عن بُعد في ظل ظهور المتحور الجديد

قلق أسري ومطالبات بالعودة للتعليم عن بُعد في ظل ظهور المتحور الجديد
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=711698
الميدان التعليمي
متابعات
فيما وصفت وزارة الصحة السعودية، متحور كورونا الجديد بـ”المثير للقلق” عادت المخاوف مجدداً من انتشار المرض خاصة بعد عودة التعليم حضورياً وإلغاء مجموعات الطلاب الذين كانوا يداومون على دفعتين في بعض المدارس للتقليل من اكتظاظ الفصول الدراسية بالطلاب والطالبات.
وأبدى أولياء أمور، تخوفهم من عودة المرض مجدداً في ظل تكدس الطلاب والطالبات في كثير من المدارس وإلغاء التباعد فيما بينهم، مشيرين إلى أن الفترة المقبلة تشهد برودة في الجو ويصاحبها انتشار للأمراض الفيروسية مما يزيد من مخاطر المرض وانتشاره في المدارس ونقله للمنازل مما يهدد الأسر، مطالبين وزارة التعليم باتخاذ إجراءات استباقية للحد من المرض، لافتين إلى أن التعليم عن بعد خلال الفصل الثاني قرار مناسب فيما لو تم تطبيقه كإجراء احترازي مبكر للحد من تفشي المرض وانتقاله قبل فوات الأوان.
وكانت وزارة الصحة، أكدت رصد الفايروس لأول مرة في بداية شهر نوفمبر الجاري في إفريقيا وهو مثير للقلق بسبب احتمالية تغير أنماط وسلوكيات الفيروس، وهذه الأنماط تؤثر على شدة عدوى الفيروس واستجابته للقاحات وسرعة انتشاره واحتوائه على عدد كبير من الطفرات.
وذكرت وزارة الصحة، أن سبب انتشاره هو قلة عدد المحصنين باللقاحات، مؤكدة أنه يجب عدم التهاون بمرض كورونا الذي لا زال خطره قائماً، لافتة إلى أنه يجب التعامل مع المتحور الجديد بغسيل اليدين ولبس الكمام والتباعد الجسدي دائماً واستكمال جرعات التطعيم والتهوية الجيدة في الأماكن المغلقة، وفقاً لـ”الوطن”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>