الأربعاء, 24 شوّال 1443 هجريا, 25 مايو 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

فتح باب التقديم على شغل الوظائف الشاغرة بدوام جزئي ودوام كامل للرجال والنساء بـ”تقويم التعليم”

التعليم العام

المجتمعات المهنية والتطوير المهني

المقالات

سمو ولي العهد يستقبل وفد مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”

تدوينات عامة

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن توفر وظائف إدارية وهندسية وصحية وطبية شاغرة للرجال والنساء

وظائف شاغرة

“التعليم” تتجه إلى إلحاق المعلمين والمعلمات إلى نظامي العمل والتأمينات الاجتماعية

أهم التدوينات

“التعليم”: استمرار العمل بتنظيم الإجازات المطولة ونهاية الفصول لشاغلي الوظائف التعليمية والإدارية

التعليم العام

سلامة الفكر والاتزان من شروط الترشح لمديري المدارس والوكلاء ورواد النشاط

التعليم العام

بالصور.. “معلمة” تنفذ درس تطبيقي باستخدام استراتيجيات التدريس الحديثة

التعليم العام

6 أهداف لمقياس الميول في نظام مسارات المرحلة الثانوية.. تعرّف عليها

التعليم العام

بالأسماء.. وزير التعليم يصدر قراراً بالتمديد لـ”24″ مدير تعليم في المناطق والمحافظات

أهم التدوينات

إطلاق نشاط لاصفّي بمسمّى “الثقافة الموسيقية” للطلاب والطالبات عبر منصة مدرستي

التعليم العام

إنفوجرافيك.. التقويم الدراسي للعام 1444هـ للتعليم العام والجامعي والتدريب التقني والمهني

الصور
المشاهدات : 1894
التعليقات: 0

يوم التأسيس

يوم التأسيس
https://almaydanedu.net/?p=712142

صدر الأمر الملكي الكريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- بأن يكون يوم (22 فبراير) من كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية، باسم (يوم التأسيس)، ويصبح إجازة رسمية.

فما هو هذا اليوم؟

يوم التأسيس هو يوم يرمز إلى العمق التاريخي والحضاري والثقافي للمملكة العربية السعودية؛ اليوم الذي أسس فيه الإمام محمد بن سعود -رحمه الله- الدولة السعودية الأولى عام 1139هـ/ 1727م.

لقد كان ذلك التاريخ هو النواة الحقيقة لنشأة الدولة السعودية التي تمتد لأكثر من ثلاثة قرون، تعاقب فيها حكام الأسرة السعودية على قيادتها، ومرت بمراحل قوة وازدهار ومراحل تحديات مفصلية وأوقات عصيبة؛ كانت في مجملها تأكيداً على رسوخ هذا الكيان الشامخ وعمق جذوره وقوة الإرتباط بين مواطنيه وقادتهم عبر الأزمان وفي مختلف الظروف؛ إرتباطٌ وثيق يفسر استبسال مواطني هذه البلاد في الدفاع عنها أمام أعدائها تحت راية الدولة بقيادة الأسرة السعودية منذو بداية الدولة السعودية الأولى وحتى يومنا هذا.

إن الوحدة التي أرسى دعائهما المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز آل سعود أحالت الشتات والتناحر إلى تنوع وانسجام، والفرقة والضعف إلى اجتماع وقوة، والفقر والعوز إلى نماء وازدهار، والخوف والفوضى إلى أمن وأمان واستقرار.

وواصل من بعده أبنائه الملوك البررة سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله -رحمهم الله جميعا- نهج الوحدة والبناء إلى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-أيده الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله – عراب رؤية المملكة، وقائد نهضتها التنموية الشاملة الطموحه، ورائد المستقبل الذي نسامق فيه انجازات الحاضر المزدهر وأمجاد تاريخنا العريق.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>