الأربعاء, 24 شوّال 1443 هجريا, 25 مايو 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

فتح باب التقديم على شغل الوظائف الشاغرة بدوام جزئي ودوام كامل للرجال والنساء بـ”تقويم التعليم”

التعليم العام

المجتمعات المهنية والتطوير المهني

المقالات

سمو ولي العهد يستقبل وفد مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”

تدوينات عامة

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن توفر وظائف إدارية وهندسية وصحية وطبية شاغرة للرجال والنساء

وظائف شاغرة

“التعليم” تتجه إلى إلحاق المعلمين والمعلمات إلى نظامي العمل والتأمينات الاجتماعية

أهم التدوينات

“التعليم”: استمرار العمل بتنظيم الإجازات المطولة ونهاية الفصول لشاغلي الوظائف التعليمية والإدارية

التعليم العام

سلامة الفكر والاتزان من شروط الترشح لمديري المدارس والوكلاء ورواد النشاط

التعليم العام

بالصور.. “معلمة” تنفذ درس تطبيقي باستخدام استراتيجيات التدريس الحديثة

التعليم العام

6 أهداف لمقياس الميول في نظام مسارات المرحلة الثانوية.. تعرّف عليها

التعليم العام

بالأسماء.. وزير التعليم يصدر قراراً بالتمديد لـ”24″ مدير تعليم في المناطق والمحافظات

أهم التدوينات

إطلاق نشاط لاصفّي بمسمّى “الثقافة الموسيقية” للطلاب والطالبات عبر منصة مدرستي

التعليم العام

إنفوجرافيك.. التقويم الدراسي للعام 1444هـ للتعليم العام والجامعي والتدريب التقني والمهني

الصور
المشاهدات : 580
التعليقات: 0

المملكة تحتفي يوم غدٍ بذكرى تأسيس الدولة السعودية الذي يوافق 22 فبراير من كل عام

المملكة تحتفي يوم غدٍ بذكرى تأسيس الدولة السعودية الذي يوافق 22 فبراير من كل عام
https://almaydanedu.net/?p=712150
الميدان التعليمي
واس

تحتفي المملكة العربية السعودية يوم غد الثلاثاء 21 رجب 1443هـ الموافق 22 فبراير 2022م بذكرى يوم تأسيس الدولة السعودية الأولى في منتصف عام 1139هـ الموافق لشهر فبراير من عام 1727م على يدي الإمام محمد بن سعود –رحمه الله– بناءً على الأمر الملكي الكريم وذلك اعتزازاً بالجذور الراسخة لهذه الدولة المباركة، وارتباط مواطنيها الوثيق بقادتها منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى قبل أكثر من ثلاثة قرون وعاصمتها الدرعية ودستورها القرآن الكريم وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم حتى وقتنا الحاضر.

ويفتخر أبناء المملكة بهذا الإرث التاريخي الكبير الذي أسسه الإمام محمد بن سعود –رحمه الله– في دولة مترامية الأطراف رسمت سجلاً حافلاً لأحداث الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية التي عاشها أبناء الجزيرة العربية آنذاك تحت حكم الدولة السعودية الأولى مروًرا بحكم الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود –رحمه الله– في الدولة السعودية الثانية حتى قيض الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود -رحمه الله- عام 1319هـ (1902م) لتأسيس الدولة السعودية الثالثة وتوحيدها باسم المملكة العربية السعودية، وسار أبناؤه الملوك من بعده على نهجه في تعزيز بناء هذه الدولة ووحدتها حتى العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –حفظهما الله-.

وذكرى يوم التأسيس فرصة سانحة لاسترجاع ذاكرة ثلاثة قرون مضت منذ تأسيس الدولة السعودية وما تحمله من أحداث ومواقف خلدتها كتب التاريخ والِّسير، وبرزت معالمها على امتداد الجزيرة العربية إذ لم تكن دولة وليدة لحظة عفوية بل تشكلت على مدى قرون ورسخت قواعد الدولة المتماسكة التي أرست الحكم وجعلت أمن المجتمع في مقدمة اهتماماتها مع خدمة الحرمين الشريفين وتحقيق رغد العيش للمجتمع وسط تحديات كثيرة لكن عمق التلاحم الوطني وقوته كان بفضل الله تعالى سببًا في تعاقب الدولة السعودية منذ عام 1727م حتى وقتنا الحاضر، وصد أي عدوان خارجي أو محاولة لخلخلة النسيج الاجتماعي في الدولة السعودية لتستمر نجاحاتها حتى العهد الميمون على الرغم من الظروف العصيبة التي مرت بها في الماضي.

وستشهد مدن المملكة بهذه المناسبة إقامة عدد من الفعاليات الثقافية والفنية والشعبية التي تحلق في سماء الابداع والحب والولاء مجسدة عمق هذا التاريخ الكبير الذي خلفه لنا قادة هذه البلاد المباركة ورجالاتهم حتى الوقت الحاضر في لوحات معبرة عن فصول من الزمن مرت بها هذه البلاد في أوقات الرخاء والشدة وظلت خلالها ولله الحمد راسخة أبية محافظة على هويتها العربية الأصيلة مجددة مفهوم الوحدة الوطنية في كل مرحلة من مراحل بناء الدولة السعودية الأولى فالثانية حتى قيام المملكة العربية السعودية ظل خلالها التلاحم عنوانًا بارًزا للعلاقة المجيدة ما بين الشعب والقيادة الرشيدة، وسيطلع الجميع على تفاصيل تاريخ بلادهم الكبير الذي رُسمت فيه ركائز بناء المجتمع في ظل استقرار وازدهار مستمر على مر القرون وسيبقى بإذن الله خالًدا بمقوماته للأجيال الحاضرة والمقبلة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>