الأربعاء, 6 جمادى الأول 1444 هجريا, 30 نوفمبر 2022 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

وزير التعليم يطلع على مخرجات جامعة الملك خالد في مجالات البحث والابتكار

الجامعات والكليات

“التعليم” تعلن عن بدء التقديم على مسار التميّز للابتعاث في نسخته الثالثة.. هنا رابط التقديم

الابتعاث

كلية العلوم بالرس تستعرض 14 مشروعاً بحثياً للخريجين

الجامعات والكليات

إعلان مواعيد فتح باب التسجيل في اختبار ⁧‫ الرخصة المهنية‬⁩ للتخصصات

تقويم التعليم

“تعليم مكة” يستضيف فعاليات معرض المنطقة للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي

التعليم العام

الطالبة “وله العطني” تفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة “موهوب 2” على مستوى المملكة

التعليم العام

جامعة أم القرى تعلن عن رغبتها في الاستعانة بمتعاونين من الرجال والنساء

وظائف شاغرة

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر 653 وظيفة ترغب في شغلها عن طريق المسابقة

وظائف شاغرة

تعليمنا والتميز

المقالات

توفر وظائف إدارية وصحية وتقنية شاغرة بنظام التعاقد بجامعة الملك عبدالعزيز

وظائف شاغرة

جامعة جازان تعلن توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء على بند التشغيل الذاتي

وظائف شاغرة

“بواسل المدينة التطوعي” بثانوية الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز تنفذ مبادرة “آثارنا”

التعليم العام
المشاهدات : 18004
التعليقات: 0

بيئة العمل الجاذبة في المدارس

بيئة العمل الجاذبة في المدارس
تعبيرية
https://almaydanedu.net/?p=712669

عند الحديث عن بيئة العمل في المدرسة فالحديث يتناول العديد من العناصر ولا يقتصر فقط على المباني أو الفصول الدراسية بل يتعداها الى أكثر من ذلك كالإدارة المدرسية بما فيها من مدير المدرسة والوكلاء والموجهين والمعلمين والإداريين، والعلاقات الاجتماعية التي يسودها الاحترام والتقدير بين أفراد المجتمع المدرسي ، ومتى ما تحققت هذه العلاقات الجيدة فإننا نستطيع أن نطلق عليها بيئة عمل جاذبة ، ونستطيع أيضاَ أن نحقق الأهداف التعليمية المرجوة لان المعلم والمتعلم متى ما وجد هذه البيئة سيصبح لديهم مشاعر إيجابية مشتركة نحو المدرسة، بعيداَ عن التكرار والرتابة والملل.

وأيضاً البيئة المدرسية الجاذبة ترتكز على توافر المباني التي تخدم احتياجات المعلمين والطلاب من توفير مرافق خاصة للأنشطة العلمية والثقافية والرياضية، والتي تُكوِن لدى الطلبة شغف الانطلاق والابتكار بحيث توفر لهم بيئة حاضنة لقدراتهم ويكون لديهم دافع قوي لمهارات متعددة وتكون المحصلة بإذن الله نواتج تعلم أفضل لذلك لابد من جعل جزء من الوقت الدراسي يقضيه الطلاب في الأنشطة اللامنهجية .

وأيضا لابد من التركيز على جانب مهم وهو توافر مرافق نظيفة وحدائق صغيرة وملاعب متعددة.

وهنا نأتي للشق الأهم في الحديث عن البيئة المدرسية الجاذبة والتي تعتبر من أهم العوامل التي تجعل البيئة المدرسية محببة لدى الطلبة وهي الفصول المنظمة والمرتبة والجذابة بجعل هذه الفصول تواكب التطورات والاتجاهات الحديثة في التعليم بحيث تحتوي على وسائل تعليمية مناسبة لكل فئة عمرية ، وتكون ذات الوانِ زاهية وطلاء نظيف ولوح ورسومات تعليمية هادفة، ووضع إضاءات مناسبة لغرف الصف، ولا نهمل الجزء الأهم وهي التهوية الجيدة والنوافذ التي تسمح بتجدد الهواء باستمرار.

صفات البيئة المدرسيّة الناجحة:

1- بيئة جاذبة تمتلك مقومات بشرية وكوادر تربوية وطلبة تبث روح الإيجابية والتعاون والألفة .

2- مباني بِها مقومات التعليم الناجح من غُرف صفية مرتبة ، وأروقة منظمة ، ومعامل  تعلم وغرف أنشطة حديثة .

3- توافر وسوائل تعليمية وأجهزة مواكبة للتطور التعليمي لجميع المراحل الدراسية.

4- توفير مرافق للأنشطة المختلفة سواءً الألعاب الرياضية ، أو المكتبات أو قاعات للرسم والأعمال اليدوية .

5- الاهتمام بالتهوية والنظافة العامة للمرافق والفصول وقاعات الأنشطة. 

6– الحرص على التوجيه المستمر للطلبة بالاهتمام بالنظافة والمظهر العام والتحلي بالقيم والأخلاق الإسلامية ومنها المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>