الإثنين, 19 ربيع الأول 1443 هجريا, 25 أكتوبر 2021 ميلاديا.

أحدث الموضوعات

جامعة طيبة توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة

التعليم العام

“التعليم” توجّه كافة مؤسسات التعليم للاحتفاء بالذكرى السابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين

التعليم العام

“التعليم” تعتمد تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها ابتداءً من العام المالي القادم

التعليم العام

“معلمون ومعلمات” في انتظار حركة النقل الخارجي الإلحاقية

التعليم العام

“التعليم” تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

التعليم العام

“التعليم” تعدل أيقونات إدخال الدرجات في نظام نور وفقًا لنظام الفصول الثلاثة

التعليم العام

“التعليم” تطلق “سياسة الخصوصية” لحماية بيانات مستخدمي منصة مدرستي

التعليم العام

مدارس تلغي نظام المجموعات استعداداً للعودة الحضورية الكاملة

أهم الاخبار

تدشين برنامج تعليم اللغة الإنجليزية للمتعلمين الصغار بالشراكة مع السفارة الأمريكية

التعليم العام

جامعة الفيصل تعلن توفر وظائف إدارية وتقنية شاغرة بعدة مسميات

إعلانات الوظائف

“التعليم” تحدد عدة ضوابط لضمان سرية معلومات الاختبارات في مختلف المراحل الدراسية

أهم الاخبار

بالفيديو.. تأجيل العودة الحضورية للطلاب والطالبات لمن هم أقل من 12 عاماً

الفيديو
المشاهدات : 6198
التعليقات: 0

التربية تعقد ورشة عمل لوضع معايير لتطبيق التعليم النشط‎

التربية تعقد ورشة عمل لوضع معايير لتطبيق التعليم النشط‎
https://almaydanedu.net/?p=8251
صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية

[B][COLOR=#FF0000]عبدالرحمن آل حموض – الرياض :[/COLOR][/B]
[JUSTIFY]نفذت الإدارة العامة للإشراف التربوي مؤخراً ورشة عمل تدريبية حول رؤى آلية تحكيم تطبيقات تدريسية للتعليم النشط, لمشرفات العموم في الإدارة وعلى مدى ثلاثة أيام, تهدف من خلالها إلى وضع معايير تحكيم لدروس تعد وفق منحى التعلم النشط في المناهج المطورة بما يضمن تصميم المهمات الثرية التي تشمل جميع المناهج المطورة توضع بين يدي المعلمة والمشرفة على السواء, ويزود بها الميدان التربوي لتحكيم الأعمال والمنتجات الإبداعية. وقد بدأت الورشة بإيضاح مبدأ التعليم النشط من منظور إسلامي من خلال بيان أعدته لتطبيق المهارات الأربع كالتأمل والتفكر والتحدث والإصغاء في الحياة اليومية, كما اشتملت على شرح مبادئ التعلم النشط وأدواته مع تمييز فوائده وعقد مقارنة بين التعلم النشط والتعلم التقليدي, وفهم بيئة التعلم النشط , ومن ثم صياغة تعريفه.​

وذكرت رئيسة فريق التعليم النشط الدكتورة آمنة الرفاعي أن هذه الورشة أقيمت بناء على تلمس حاجات الميدان التربوي التي تم الخروج بها في ورشة سابقة أقيمت في الإحساء, على مستوى المناطق والتي كشفت تباينا في الرؤى بين المشرفات في عملية تطبيقات التدريس وأنها تأمل الخروج من الورشة باستمارة محكمة ومفصلة بكل المعايير لبطاقة التحكيم لجميع المناهج.

من جانبها أكدت معدة ومقدمة الورشة المشرفة المركزية أمل علي الرجيعي أن ثقافة التعليم النشط حظيت بالنشر المناسب, لكن المطلوب الآن تجويد تطبيقه, مبينة أن الهدف من هذه الورشة هو الوصول إلى معايير تكون مع المعلمة وتستطيع بها الوصول إلى تطبيق تعليم نشط في جميع الدروس, كما تستطيع المشرفة أيضا تحكيم الدروس من خلال هذه المعايير وأضافت الرجيعي أن وجود مثل هذه المعايير سيساهم بإذن الله بجعل تطبيق المناهج أكثر ثراء وجودة, مشيرة أن وجودها بين يدي المعلمة والمشرفة سينتقل بالإجراءات من مجرد معلومات إلى أهداف محققة للتعليم والتعلم.

ومن المعايير التي خرجت بها الورشة, تخطيط الدرس, والتشخيص القبلي للخبرات السابقة, والتعريف بأهداف الدرس, واستراتيجيات الدرس, والتسلسل النطقي في عرضه والأدوات التي يجب أن تستخدم, وتوظيف المادة في مواقف مرتبطة بواقع المتعلمين, وطرح الأسئلة وتنويع التدريس والتنويع في أساليب التقويم.
[/JUSTIFY]

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>